upload book
facebook

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 
الاعلانات بالملتقى
البث المباشر كيف تلتحقى بالحلقات
ضع إعلانك هنا الغرفة الصوتية
ضع إعلانك هنا انشر تؤجر
ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا


الإهداءات


العودة   ملتقى محبات القرآن وتيسير الرحمن للدكتورة/سعاد عبد الحميد ( للنساء فقط ) > حلقات القراءات العشر > دورة الشاطبية والدرة

دورة الشاطبية والدرة شرح للشاطبية والدرة مع الأصول والجمع

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اريد الالتحاق بالحلقه (آخر رد :مامه اسر)       :: طلب التحاق (آخر رد :محبة الرحمن*)       :: طلب التحاق (آخر رد :محبة الرحمن*)       :: طلب انضمام (آخر رد :نهاد محمد)       :: طلب التحاق (آخر رد :نجلا فتحى)       :: الالتحاق بدورة حفظ من سورة الناس (آخر رد :ام سميه)       :: طلب التحاق (دعاء محمود) (آخر رد :ام سميه)       :: طلب إلتحاق (دعاء محمود) (آخر رد :دعاء محمود)       :: طلب التحاق مع المعلمه انا مسلمه (آخر رد :أم هاجر)       :: ارجو الرد (آخر رد :شيرين سيد)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-26-2015   #1
مشرفة الحلقات
 
الصورة الرمزية ام سميه
اخر مواضيعي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 1,089
ام سميه is on a distinguished road
افتراضي تلخيص دروس دورة الشاطبية والدرة



دورة علم القراءات القرآنية :
الدرس الاول:
-الحديث عن مبادئ علم القراءات
- نبذة عن جمع القرآن الكريم
-الأحرف السبع وهل هى القراءات السبع
- التعريف بالشاطبى والشاطبية



مبادئ علم القراءات

اعلمي أن علم أصول القراءات كغيره من الفنون له مبادئ عشرة
إن مبادئ كل فن عشرة الحد والموضوع ثم الثمرة

وفضله ونسبته والواضع والاسم الاستمداد حكم الشارع

مسائله والبعض بالبعض اكتفى ومن درى الجميع حاز الشرفا

أولا: الحد:أى التعريف:

وهو علم يعرف به كيفية النطق بالكلمات القرآنية وادائها اتفاقا واختلافا مع عزو كل وجه لناقله

أو:هو علم يعرف به اتفاق الناقلين لكتاب الله تعالى واختلافهم فى أحوال النطق به من حيث السماع

ثانيا: الموضوع:

الكلمات القرآنية من حيث أحوال النطق بها وكيفية أدائها التى بُحث عنها فيه كالمد والقصر والإظهاروالاغام والفتح والامالة .......... إلخ

ثالثا: ثمرته:
العصمة من الخطأ فى القرآن ومعرفة ما يَقرأ به كل واحد من الأئمة وتمييز ما يُقرا به ومالا يُقرا به
رابعا: فضله:

من أشرف العلوم المتعلقة بكلام الله عز وجل

خامسا: نسبته لغيره من العلوم:

علم من العلوم الشرعية الذي جاء بها الشارع

سادسا:واضعه:

من الناحية العملية: رسول الله صلى الله عليه وسلم كما تلقاه عن جبريل عن رب العزة

من الناحية العلمية: أئمة القراءة وقال البعض انه "ابو عمرو حفص الدورى"

وأول من دون فيه هو " أبو عبيد القاسم بن سلام"

سابعا:الاسم:

علم القراءات جمع قراءة بمعنى وجه مقروء به

ثامنا:استمداده:
من النقول الصحيحة المتواترة عن أئمة القراءة الموصولة بالسند عن النبي صلى الله عليه وسلم

تاسعا:حكم الشارع فيه:
الوجوب الكفائى تعلما وتعليما

عاشرا:مسائله(قواعده الكلية):

أى كقولنا كل ألف منقلبة عن ياء يميلها حمزة والكسائى ويقللها ورش بخلف عنه مثل:الإمالة- الإظهار




الحكمة من اختلاف القراءات
1-الدلالة على صيانة كتاب الله وحفظه من التبديل والتحريف على كونه على هذه الأوجه الكثيرة


2- التخفيف على هذه الأمة وتسهيل القراءة عليها


3- إعجاز القرآن في إيجازه حيث تدل كل قراءة على حكم شرعي دون تكرار اللفظ ودون تناقض في الأحكام
مثال:" وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم الى الكعبين"قرئ بالنصب والخفض
قرئ بالنصب: لبيان حكم غسل الرجل فى الوضوء فيكون العطف على وجوهكم
قرئ بالخفض: لبيان حكم المسح على الخفين عند وجود مقتضياته فيكون العطف على برؤوسكم

4- بيان ما يحتمل أن يكون مجملا في قراءة أخرى كقراءة:يطهْرن، يطهّرن فى قوله تعالى " ولا تقربوهن حتى يطهْرن" قرئت بالتشديد والتخفيف فقراءة التشديد مبينة لقراءة التخفيف




*شروط القراءة الصحيحة:
وضع العلماء شروط لصحة القراءة وهى

1- -موافقة القراءة لوجه من وجوه اللغة العربية ولو ضعيفا
مثال:"وصية ً لأزواجهم " قرئت "وصية ٌ لأزواجهم" قرئ بالرفع على أنها مبتدأ مؤخر وقرئ بالنصب على أنها مفعول مطلق.
2-موافقة القراءة للرسم العثمانى ولو احتمالا
مثال: فى سورة الفاتحة قوله تعالى " ملك يوم الدين" ممكن تقرأ " ملك يوم الدين" دون ألف بعد الميم أو بالف مَلك
3- صة السند: وهو أن ينقله عدل ضابط عن مثله الى أن يتصل السند بالنبى صلى الله عليه وسلم وإلا كانت قراءة شاذة ولو وافقت رسم المصحف
وجمعها ابن الجزرى فى طيبة النشر:
فكل ما وافق وجه نحو وكان للرسم احتمالا يحوى

وصح إسنادا هو القرآن فهذه الثلاثة الأركان

وحيثما يختل ركن اثبتِ شذوذه ولو أنه في السبعة



ما هو الفرق بين القراءة والرواية والطريق؟

القراءة:كل خلاف نُسب لإمام من الأئمة العشرة مما أجمع عليه الرواة فهو قراءة
الرواية:كل ما نُسب للآخذ عن القارئ ولو بواسطة
الطريق: كل ما نُسب للآخذ عن الراوي وإن سفل



وجه الرواية ووجه الدراية
وجه الرواية:هو المنقول عن الشيوخ بسند متصل الى الرسول صلى الله عليه وسلم وهو وجه إلزام.
وجه الدراية: القياس العلمي واجتهاد العلماء (فمن يقرأ إجازة كاملة ولم يأتي بالروم والإشمام فليس عليه شيء)فهو ليس ملزم

الخلاف الواجب والخلاف الجائز

الخلاف الواجب:هو ما ورد في القراءة والرواية والطريق ولابد أن يأتي بها جميعا ولو أخل بوجه منها كان نقصا في الرواية (كأوجه البدل مع اللين لورش)ونطلق عليه وجه رواية

الخلاف الجائز:هو خلاف الأوجه على سبيل التخيير والإباحة فلو أتى بوجه أجزأ عن الباقي كأوجه البسملة- الوقف-السكون-الروم-الإشمام ونطلق عليه وجه دراية



لماذا نسبت القراءات إلى الأئمة القراء؟

لأن كل واحد منهم قضى مدة حياته يقرأ بالقراءة التى اشتهر بها ويقرئ بها الناس فعُرف بها فيقال قراءة نافع فهذه النسبة إليه نسبة مداومة وملازمة وقراءة وإقراء وليست النسبة نسبة ابتداع واجتهاد فالقراءات نقلت بالتلقي عن المشايخ المتصلين السند بالنبى صلى الله عليه وسلم

يتبع إن شاء الله

 
من مواضيعي في المنتدي

0 حلقة جديدة للحفظ المنتظم من سورة البقرة
0 لماذا نحفظ القرآن ؟
0 موعد حلقة برواية ورش "أصول وحفظ "
0 جدول الحلقات
0 حلقة تحسين الاداء للمعلمة لبيك ربى
0 دورة متن تحفة الأطفال
0 حلقة حفظ القرآن الصباحية (حفظ متفرق )
0 دورة تحسين الأداء المسائية للمعلمة لبيك ربى
0 بشرى لحاملات كتاب الله (حلقة تيسير الرحمن فى متشابه القرآن )
0 دورة تيسير الرحمن المسائيه

ام سميه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2015   #2
مشرفة الحلقات
 
الصورة الرمزية ام سميه
اخر مواضيعي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 1,089
ام سميه is on a distinguished road
افتراضي رد: تلخيص دروس دورة الشاطبية والدرة


أسباب ورود القرآن على سبعة أحرف:
أ- التخفيف على هذه الأمة المسلمة، وإرادة اليسر بها، والتهوين عليها؛ شرفا لها، وتوسعة ورحمة، وخصوصية لفضلها.
ب- الإجابة لقصد نبيها محمد صلّى الله عليه وسلّم أفضل الخلق وحبيب الحقّ، حيث أتاه جبريل فقال: «إن الله يأمرك أن تقرأ القرآن على حرف. فقال صلّى الله عليه وسلّم: أسأل الله معافاته ومعونته، إن أمتي لا تطيق ذلك» ولم يزل يردّد المسألة حتى بلغ سبعة أحرف.
روي عن ابن مسعود، أن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: «كان الكتاب الأوّل نزل من باب واحد وعلى حرف واحد، ونزل القرآن من سبعة أبواب وعلى سبعة أحرف».
وقد أوضح الحافظ ابن الجزري الحكمة الكامنة في ذلك بقوله: إن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام كانوا يبعثون إلى قومهم الخاصّين بهم، والنبيّ صلّى الله عليه وسلّم بعث إلى جميع الخلق، أحمرها وأسودها عربيها وعجميها، وكانت العرب الذين نزل القرآن بلغتهم لغاتهم مختلفة، وألسنتهم شتى، ويعسر على أحدهم الانتقال من لغته إلى غيرها، أو من حرف إلى آخر، بل قد يكون بعضهم لا يقدر على ذلك ولا بالتعليم والعلاج، لاسيما الشيخ والمرأة، ومن لم يقرأ كتابا، كما أشار إليه صلّى الله عليه وسلّم، فلو كلّفوا العدول عن لغتهم والانتقال عن ألسنتهم، لكان من التكليف بما لا يستطاع، وما عسى أن يتكلّف المتكلف وتأبى الطباع.
ج- التدرّج بالأمة، لتجتمع في لهجاتها على لغة واحدة هي لغة قريش.




. معنى الأحرف السبعة والمقصود بها:

المراد بالأحرف السبعة سبعة أوجه في الاختلاف ورسم القراءة واحد، وهو ما ذهب إليه أبو الفضل الرازي وابن قتيبة، وابن الطيّب، واستحسنه ابن الجزري، وهذه الأوجه هي:

.الأول: اختلاف الأسماء من إفراد، وتثنية، وجمع، وتذكير، وتأنيث:

مثل: {وَالَّذِينَ هُمْ لِأَماناتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ راعُونَ} [المؤمنون: 8] قرئ (لأمانتهم).

.الثاني: اختلاف تصريف الأفعال، من ماض ومضارع وأمر:

مثل: {فَقالُوا رَبَّنا باعِدْ بَيْنَ أَسْفارِنا} [سبأ: 19] قرئ (ربّنا بعّد).

.الثالث: اختلاف وجوه الإعراب:

مثل: {وَلا يُضَارَّ كاتِبٌ وَلا شَهِيدٌ} [البقرة: 282] قرئ (ولا يضارّ).

.الرابع: الاختلاف بالنقص والزيادة:

مثل: {وَما خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثى} [الليل: 3] قرئ (والذكر والأنثى) بنقص (ما خلق).

.الخامس: الاختلاف بالتقديم والتأخير:

مثل: {وَجاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ} [ق: 19] قرئ (وجاءت سكرة الحقّ بالموت).

.السادس: الاختلاف بالإبدال:

مثل: {وَانْظُرْ إِلَى الْعِظامِ كَيْفَ نُنْشِزُها} [البقرة: 259] قرئ (ننشرها) بالراء.

.السابع: اختلاف اللغات- اللهجات- كالفتح والإمالة، والترقيق والتفخيم، والإظهار والإدغام:

مثل: {وَهَلْ أَتاكَ حَدِيثُ مُوسى} [طه: 9] تقرأ بالفتح والإمالة في (أتي) ولفظ (موسي).



.والمقصود من هذه الأحرف السبعة:

1- أن جبريل نزل على رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بها حرفا حرفا، وأنه صلّى الله عليه وسلّم قرأ بها جميعا، وأقرأ الناس عليها، وقرءوا بها، فلا يسبقن إلى الذهن أن الأحرف السبعة راجعة إلى لغات الناس واختيارهم في ذلك كما يشاءون.
2- إن الحرف الواحد والأحرف السبعة للقرآن الكريم هي تنزيل من لدن حكيم حميد، وليس فيه لرسولنا صلّى الله عليه وسلّم إلا البلاغ المبين، وقد فعل صلّى الله عليه وسلّم وأدى الأمانة، وبلّغ الرسالة، على أكمل وجه.
3- ليس المراد أن كل كلمة تقرأ على سبعة أوجه، بل المراد أن القرآن أنزل على هذا الشرط وهذه التوسعة، بحيث لا تتجاوز وجوه الاختلاف سبعة أوجه، مهما كثر ذلك التعدّد والتنوع في أداء اللفظ الواحد، ومهما تعددت القراءات وطرقها في الكلمة الواحدة.
4- لا نزاع بين العلماء المعتبرين أن الأحرف السبعة ليست قراءات القراء السبعة المشهورة، بل أول من جمع ذلك ابن مجاهد في القرن الرابع؛ ليكون ذلك موافقا لعدد الحروف التي أنزل عليها القرآن، لا لاعتقاده واعتقاد غيره من العلماء أن القراءات السبع هي الحروف السبعة، أو أن هؤلاء السبعة المعينين هم الذين لا يجوز أن يقرأ بغير قراءاتهم.



.4- مصير الأحرف السبعة:

إن الأحرف السبعة باقية إلى يومنا هذا، وستبقى ما بقي القرآن؛ لأنها لا ترجع إلى الاختلاف في الألفاظ مع اتحاد المعاني، ولا اختلاف اللغات، وإنما ترجع إلى أمور بسيطة يحتملها جميعا رسم القرآن الكريم على كتبته الأصلية دون إعجام وحركات، ويرجّح ابن الجزري صواب هذا الرأي، لأن الأحاديث الواردة تشهد له وتدلّ عليه، فيقول: «والمصاحف العثمانية مشتملة على ما يحتمله رسمها من الأحرف السبعة فقط، جامعة للعرضة الأخيرة التي عرضها النبيّ صلّى الله عليه وسلّم على جبريل عليه السلام، متضمنة لها، لم تترك حرفا منها».



التعديل الأخير تم بواسطة ام سميه ; 03-01-2015 الساعة 02:10 AM
ام سميه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2015   #3
مشرفة الحلقات
 
الصورة الرمزية ام سميه
اخر مواضيعي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 1,089
ام سميه is on a distinguished road
افتراضي رد: تلخيص دروس دورة الشاطبية والدرة

الشاطبي والشاطبية

تعريف بالامام الشاطبى:هو أبو القاسم بن فيرُّه بن خلف بن احمد الاندلسى الشاطبى الدعينى الضرير ولد سنة 538هجريا بالأندلس وتوفى سنة 590 هجريا بالقاهرة
وكان ثبتا حجة فى علوم القرآن والحديث واللغة وغيرها
وكان مثلا في حدة الذكاء وقوة الإدراك والصبر والاحتساب وكان يزين ذلك كله ورعه وزهده في الدنيا وإقباله على الله وعلى العبادات
وكان لا يجلس للإقراء إلا على طهارة

متن الشاطبية: وهو المسمى ب "حرز الأمانى ووجه التهاني"
وسميت الشاطبية نسبة الى مؤلفها
وهى قصيدة لامية تضمنت أصول وفرش سبع قراء تخيّرهم الشاطبي
وجاءت في ألف ومائة وسبعين بيتا 1170 بيت وتخير لكل قارئ راويان ولكل راو طريق واحد

وهى مختصر لكتاب التيسير لأبى عمرو الدانى فى القراءات السبع



الشاطبية تنقسم إلى أقسام ( مقدمة ـ أصول القراءات ـ فرش الحروف ـ باب التكبير ـ مخارج الحروف وصفاتها ـ الخاتمة )



أصول القراء :هى عبارة عن قواعد خلافية للقراء والرواة مطردة فى القرءان الكريم.

مثالها: الاستعاذة، البسملة، الإدغام الكبير، هاء الكناية




الفرش - ما اختلف فيه القراء من حروف متفرقه لا تؤول الى قاعدة تنظمها وما قل دورانه بالمصحف وسميت بالفرش لتفرقها وانتشارها في السور
مثل ملك ومالك - فتبينوا فتثبتوا- لا يلتكم لا يألتكم


 
من مواضيعي في المنتدي

0 دورة تيسير الرحمن المسائيه
0 حلقة تحسين الاداء للمعلمة لبيك ربى
0 الغرفة 2
0 الدوره التأسيسيه الرابعة للمبتدءات
0 بشرى لعاليات الهمة / دورة فى المخارج والصفات
0 حلقة مسائية لمراجعة كامل القران
0 تخرج دفعة جديدة من خاتمات كتاب الله
0 صفحة ملخص دروس تيسير الرحمن الصباحية
0 حلقة صباحية جديدة للمبتدءات من سورة تبارك
0 حلقة حفظ القرآن الصباحية (حفظ متفرق )

ام سميه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 16 :
, , , , , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:15 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010